كلمة السيد رئيس مجلس الإدارة

 

مهندس / محمد السعيد محمد العبد
 
مما لا شك فيه أن استهلاك الطاقة بمصر ينمو نموًا سريعًا، وقد أدت الزيادة السكانية الكبيرة إلى وجود زيادة كبيرة في حجم الطاقة المستهلكة، والتي تزداد بمعدل 6.3% سنويًا وتحتاج هذه الزيادة إلى الوصول بالقدرات المركبة إلى نحو 47800 ميجاوات في عام 2021 - 2022.
 
وإدراكاً من الشركة القابضة لكهرباء مصر لأهمية رسالتها تجاه المجتمع والتى تتجلى فى مجال توفير الطاقة الكهربائية لمستخدميها فى كافة مجالات الاستخدام وفقاً للمعايير العالمية للأداء فى ضوء المحددات البيئية والاجتماعية والاقتصادية والاشتراطات الخاصة بجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، فإنها لا تتوانى عن تطوير قدرات الشركات التابعة لها التى تمكنها من ذلك.
 
ومن هذا المنطلق يأتى دور شركة وسط الدلتا لانتاج الكهرباء التى تعتمد عليها منطقة الدلتا فى توفير وتأمين التغذية الكهربائية وهى شركة مساهمة مصرية تأسست طبقاً لاحكام القوانين السارية فى جمهورية مصر العربية وجميع أسهم الشركة مملوكة للشركة القابضة لكهرباء مصر، والمدة المحددة للشركة خمسون عاماً تبدا من تاريخ قيدها فى السجل التجارى بتاريخ 22/5/2007.
 
يشمل النطاق الجغرافى للشركة محافظة الدقهلية ومحافظة القليوبية حتى حدود النطاق الجغرافى للقاهرة الكبرى ومدينة المحمودية وكوم حمادة من محافظة البحيرة ومحافظة كفر الشيخ.
 
تبلغ القدرات الإسمية المركبة الحالية بالشركة (5760 م.و) وهى تمثل حوالى (17.4 %) تقريباً من القدرة الحرارية المركبة لشركات الانتاج التابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر ، 
 
 والشركة دائماً ومنذ تأسيسها تحتل المركز الأول من حيث الجودة الحرارية وتكلفة انتاج الـ ك.و.س بين جميع شركات التوليد الحرارى التابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر.